وطنية مُحفزة….

وطنية مُحفزة….

للأسف مضطر احكي!
ما نراه ونقرأه اليوم عن أسر معاذ من قبل داعش، هو فقط فزعة مثل كل فزعاتنا الفشك، مع ملامح عنصرية وتخوين لمن له رأي مختلف عن الجموع الزاحفة بعواطفها الجياشة.
في ٢ أو ٣ بريطانيين ومن جنسيات أخرى، خلال الشهرين الماضيين تم قطع رؤوسهم من قبل داعش، وهدول ما كانوا عم يقصفوا داعش….هدول كانوا عم يقدموا خدمات إنسانية للاجئين في قلب الحدث وبنص المعمعة، وفي آلاف ذبحوا وشردوا من كل الأطياف والمذاهب، بالوقت الي احنا كنا ولا نزال قاعدين نسهر وناكل ونشرب ونحضر لرأس السنة ونصوت لعرب أيدول.
هدول الي قطعت رؤوسهم مش من بلاد الشام، ولا راضعين عروبة، ولا رايحين وظيفة، ولا حكومتهم أجبرتهم يروحوا…..هدول راحوا لأنهم بشر ما بيقدروا يشوفوا ظلم ويضلوا قاعدين يكتبوا ستاتس يعبروا فيه قديش هما متألمين على الي عم بصير!
انسانيتنا أصبحت تفصيل، وهي عنصرية وليست إنسانية.
انا ضد مشاركة الأردن (مش معناته انا كافر)، ونعم هي ليست حربنا عسكرياً (مش معناته انا مش وطني)، ويمكن كانت حربنا لو ذهبنا وساعدنا السوريين في البداية قبل ما ينتشر السرطان وقبل ما نُجبر أميركانياً ومعوناتياً من الخليج على المشاركة بهذا التحالف الفاشل (مش معناته انا مع النظام السوري)، الذي على أرض الواقع، ساعد داعش على الإنتشار أكثر وأكثر خلال ٤ أشهر من بدايته.

سياسياً، الأردن دخل اللعبة الدولية مُجبر لظروفه المعروفة، ومعاذ الكساسبة لن يكون الأخير، لأن الحرب لا تعرف “يا حرام” ولا تعرف “أدعوله يرجع لأهله” ولا تعرف “بطولات فيس بوكية وتويترية”……..الحرب غير عادلة دائماً حتى لو كنت على حق، ومثل ما بقول المثل….الي بيلعب بالنار، بيحرق أصابعه.
أجتماعياً، لا تناقش ولا تبرر ولا تتحيز لطرف….. – داعش عصابة وكل من صنعها يعرف لماذا صنعها وكل الأنظمة تعرف لماذا صنعتها مُجتمعه – وحاربها بفكرك كإنسان حُر بتفكيرك وليس إنسان مقيد بتفكير نظامك، ولا تنتظر المُحفز الي بخليك تتحرك فقط مثل موضوع #معاذ_الكساسبة !

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s