هابي إندينج

(نأسف على التأخير ….اللإنفلونزا لا دين لها)
هابي إندينج….

السياسة أخت شرمو….، بالتالي تحليلالتنا المستمرة لفهم الواقع الترارالي الي عايشينه، هي طريقتنا بالتنجيم في علم السياسية ويمكن محاولة منا للتعرف على أُختها، طالما بقولوا شرمو…(طبعاً على امل يصير في هابي إندينج يعني 😜)….
أُختها للسياسة المشكلة ملعوبة، أكثر من أي وحدة مثلها في المجالات الثانية؟ عليها كذب، بخليك تشعل أصابعك شمع لألها وتنقلب خادم إلها، حتى لو عارف انه عم تكذب عليك. بتفهمك شي وبتحلف بشرفها، وهي طبعاً شرمو….وممكن تبكيك، وممكن تهينك، وممكن تبيعك برخيص، وممكن كثير شغلات، بس الأكيد انها ولا يمكن تعطيك هابي إندينج.
خلال الثلاث سنوات، نطينا من أنظمة مُخلدة، لعسكر، لديمقراطية، لدينية، كلهم إله نفس الغاية، بس كلهم لعبوا فينا وبأساستنا، وصرنا مثل الهايمين في حب الشرمو….، والشرمو…. عارفة بالضبط كيف تشعللنا، لحد ما تسلمنا للشرمو….الي بعدها.
كلنا كنا مع الثوار والثورات، وحتى لو ما كان عنا ثورة….كلنا عصبنا وفرحنا في البداية، وبدأنا نأخذ صف من الصفوف لما إجت السياسة وأختها، وشوي شوي بدأ الخلاف، وبدأت المشاعر الي مش مفهومة والغيرة أحسن ما ياخذها اله لحاله، وزقفنا للجهة الي اخذنا صفها فقط لأننا أخذنا صفها بدون فهم وبدون دراسة، وإنغرينا بحلاوة “أُختها” الي أصلاً كانت عم تكذب علينا، من لحظة ما قمنا على ….أُختها!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s