زووة….

زووة ….
زووة هو زهوة بس بلغة الباشوات وفعلياً لما سمعتها بتحكي، تهيأ لي الأمير أحمد فؤاد إبن الملك فاروق هو الي عم يحكي، مش زووة…..
أبو عمار على عيني وراسي فقط كونه رمز لا زيادة ولا نقصان، وموضوع أبو المقاومة وأبو الثورة الفلسطينية هذا بيجي تحت نفس البند الي خلى معمر القذافي هو ملك أفريقيا وحسني مبارك هو بطل العبور وصدام حسين هو الأسد المغوار وووو وخلافه…….يعني مجرد خزعبلات عششوها بدماغنا لحد ما لفظناهم جميعاً ويمكن أبو عمار مات قبل ما يلحق ينلفظ هو كمان من الشعب الفلسطيني.
أبو عمار إذا بتتطلع على مسار عمله ليوم موته – بدون حزازية وعنصرية – بتلاقي انه كان من تنازل لتنازل ومن مأساة لمأساة ومن خلاف لخلاف مع الأنظمة العربية تارة ومع المنظمات الفلسطينية الثانية مرة أخرى.
أبو عمار كان ديكتاتور بدون ديكتاتورية وسيطر على رجاله بنفس طريقة سيطرة الأنظمة العربية على رجالها وشعوبها، شوي بالمصاري وشوي بالعواطف وشوي بالمؤامرات، وتقيماً إذا بدنا نحسبها على رأي المثل القائل “إلي خلف ما مات”، فأبو عمار مات وشبع موت لأنه سواء خلفته البيولوجية أو خلفته السياسة، إشي ما بيرفع الرأس نهائياً والرحمة عليه تجوز فقط من باب الرحمة وغير هيك…….الله يسامحه على هالورثة.

مشكلة أبو عمار انه إختزل الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية بشخصه فقط، ولم يستطيع الوصول للمانديلانيزم ولا الجيڤارانيزم كفكر مستمر حتى بعد إستقلالهم أو موتهم، وبموته فعلياً يتّمْ القضية الفلسطينية بدون تحقيق أي شيء يذكر غير الشتات والخلاف والزهوة التي قد تطالب يوماً ما بعرش فلسطين…… إن أصبح لها عرش!

http://www.al-akhbar.com/node/219606

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s